الجمعية الأوربية لتعارف الأديان

EUROPÄISCHE GEMEINSCHAFT DER RELIGIONEN - IM DIALOG

تقرير الجمعية .

رحلة الجمعية العربية الالمانية والمنظمة الاوروبية لتعارف الاديان إلى النجف وكربلاء وبغداد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Mensch, Religion und Staat in Islam und Christentum

27. Juni 2013, Humboldt-Viadrina School of Governance, Berlin

تواصل معنا عبرمواقع التواصل الاجتماعي .

 

/
5

111 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

كلمة عضو مجلس النواب العراقي الشيخ عدنان الشحماني في الذكرى الرابعة لمجزرة اسبايكر في العاصمة الالمانية برلين

 

جريمة إسبايكر الدوافع والاسباب 
عدنان الشحماني عضو مجلس النواب العراقي
رئيس مركز بغداد للدراسات وبناء السلام

عندما تُحكم الدولة ويُستأثر بها على أساس الانتماء الطائفي والقومي والعشائري وحتى المناطقي وتحكم بالنار والحديد ويدفن ابناءها احياء على خلفية طائفية او قومية ويشرعن لهم القتل والابادة بفكر ديني منحرف ويكون رئيس الدولة رئيساً لعصابة اجرامية لاتحترم كل القوانين . ويقطعون رؤس ابناء الشعب ويشربون من دمائها ويقطعون الالسن وَالأُذُن ويرمون الناس من أبنية شاهقة ويسربون هذه المشاهد لبث الرعب . فلا تستغرب ان يكون من إرثها جريمة اسبايكر وتذهب تفتش هنا وهناك عن الأسباب التي أدت الى ارتكابها . 
( نفس مشاهد القتل أعلاه شاهدتموها ايها السادة عندما قامت بها عصابات داعش ايها السادة نحن رأينا هذه المشاهد قبل داعش فهي ليست من نتاج داعش ) ان ماحصل في اسبايكر انما هو من إرث تلك العصابة التي حكمت العراق قبل عام 2003 وهي قد ورثته من السلطة الأموية الدموية والدين المنحرف الذي كتبته ايدي وعاظ السلاطين . هذه الجريمة نتيجة تراكم ثقافات دينية وسلطوية منحرفة .جريمة اسبايكر هي ثقافة اكثر من الف سنة دموية في عالمنا الاسلامي هي امتداد لثقافة ابن الزبير الذي قتل سبعة الاف بحادثة تشبه تلك الحادثة .  

ايها السادة ان الفاعل الحقيقي والرئيسي لجريمة اسبايكر هم ابناء العصابة الصدامية وهم من اهم عناصر داعش ونوات تشكيلها كانوا يقتلون الشعب ويمثلون بهم ابشع صور المثلى وهم ينعمون بخيراته فماذا تتوقع من مجرمين دمويين طائفين هذه هي خلفيتهم وهذه هي ثقافتهم وهذا هو دينهم لايفهمون للانسانية معناً وحقوق الانسان ولايفهم معنى الدولة والديمقراطية لا يفهم الا شيء واحد وهو الحكم والاستئثار به وباي ثمن كان وباي شكل يكون ان العقلية الاجرامية والتاريخ الدموي لصدام وعائلته وأبناء عشيرته واتباعه هي التي ارتكبت جريمة اسبايكر يضاف الى ذلك حقدهم الاسود لخسارتهم السلطة وإعدام اهلهم وقادتهم الذين اوغلوا بدماء الشعب بمحاكمة عادلة قل نضيرها في التاريخ اما تحميل الجريمة للمنظمة الارهابية داعش فقط بمعزل عن هذه العصابة التي هي نواة داعش هو تسطيح للعقول وتغيب الحقيقة مما يفقدنا معرفة جذورها والعمل على معالجتها داعش تشكلت من الفكر الديني المنحرف والفكر السياسي الأموي الدموي داعش تشكلت من مدرستين مدرسة السلطة الأموية القائمة على السيف وشراء الذمم والفكر الديني المنحرف الذي هو ظهيرا للسلطة المنحرفة ومنهما تشكلت شخصيات هؤلاء المجرمين لذلك تجد هنالك اتحاد دائم بين المؤسستين والقدرة على سرعة التلون حسب المصلحة والتحول بالتمظهر والتغير بالشكل والمضمون الذين كانوا بلباس وفكر علماني ظهروا إلينا بليلة وضحاها بلباس ديني متطرف الهدف واحد وهو السلطة ولا يهم كيف تكون الوسيلة للوصول اليها ومع مالدينا من معلومات مؤكدة ان من قام بجريمة اسبابكر بمرحلتيها هم ابناء العصابة الصدامية بمضهرها العشائري والداعشي وهذا عرض مختصر للحادثة بعد ان لخصنا دوافع الجريمة .بعد خروج الضحايا من قاعدة اسبايكر أياً كانت اسباب خروجهم الذي هو ليس محل نقاشنا بزي مدني لا يحملون اي قطعة سلاح يكشف عن نية سليمة للضحايا يحاولون الوصول الى أهليهم فوصل خبرهم الى عشيرة المقبور صدام تحرك ابراهيم السبعاوي يقود ابناء عمومته من فخذ ال خطاب عشيرة ال بو ناصر وهي عشيرة سبعاوي وبرزان ووطبان اخوة صدام وقسم اخر أيضاً من عشيرة ال بو ناصر أقارب عبد حمود المقرب من صدام ويقودهم فارس ابن اخ عبد احمود وقسم كبير من عشيرة ال بو عجيل ومن عشائر متفرقة من سكنة العوجة مدينة صدام بتاريخ 6/11 :2014 وصلوا الى الضحايا المغدورين وقالوا لهم إننا سنساعدكم بالوصول الى أهليكم ووعدوهم خيرا فوثقوا بهم وذهبوا معهم
 وعند وصولهم تم نقلهم الى القصور الرئاسية فاجتمعت تلك العشائر على قرار قتلهم وكانت نص عباراتهم التي اتخذوا بها قرار الإبادة هي ( ان هؤلاء ثأر صدام واهلنا الي عدموهم الشيعة ولن نقبل الا بقتلهم جميعاً بقصور صدام ) واستقر امرهم على على مقترح عشيرة صدام البيجات وال خطاب وال مسلط وال غفور وبدأوا بتنفيذ الجريمة المرحلة الاولى بليل يوم 11 : 6: 2014 قبل وصول داعش وفي اليوم 12 :6: 2014 دخلت عناصر داعش الى تكريت وتم إصدار عفواً خاصاً عن السنة الموجودين مع الضحايا وتم الاتفاق على عملية الإبادة على أساس طائفي بهذا يتضح لنا ان دوافع الجريمة كانت متعددة ولم تكن هي جريمة المنظمة الارهابية داعش فحسب والتي اغلب أفرادها من عناصر النظام الدموي الصدامي بهذا يتضح ان الجريمة متعددة الاطراف ومتنوعة الدوافع .





قراءة 47 مرات
(0 أصوات)

وسائط

الجمعية الأوربية لتعارف الأديان

EUROPÄISCHE GEMEINSCHAFT DER RELIGIONEN - IM DIALOG
تبرعوا لصالح جمعيتنا وبشكل مباشر من هنا
2017 © EGRD. All Rights Reserved. Work on this site by Majid al Yassery Majid@alyassery.com

Please publish modules in offcanvas position.